Queen Rania Foundation

تطبيق علم السلوك في برنامجٍ وطنيًا يشجع الأهالي على دعم تنمية مهارات القراءة والكتابة لدى أطفالهم

الصورة
Read to Me


أهمية دور الوالدين في نجاح تطور الطفل وتعلمه، خاصة في الأردن حيث يقضي 90% من الأطفال دون سن السادسة معظم وقتهم مع أمهاتهم.

وتبين الأبحاث أن 60% من الأطفال الأردنيين الذين تتراوح أعمارهم بين 3-6 سنوات يواجهون صعوبات في القراءة والكتابة والحساب.

لتغيير هذا الوضع، تقود مؤسسة الملكة رانيا برنامجًا وطنيًا "اقرأ لي" يشجع الأهالي على دعم تنمية مهارات القراءة والكتابة لدى أطفالهم باللغة العربية منذ الولادة. قامت المؤسسة بدراسات واسعة لفهم العقبات التي تواجه الأهالي وتطوير حلول عملية لمساعدتهم على القراءة مع أطفالهم. هذه الدراسات تضمنت مسحًا لتحليل العوائق وفهم الدوافع، بالإضافة إلى أبحاث حول أفضل طرق الوصول إلى الأهالي ومساعدتهم على القراءة مع أطفالهم.

تتضمن الحملة ثلاث مكونات رئيسية:

  1. التواصل لتغيير السلوك الاجتماعي
  2. التدخلات السلوكية
  3. منصة لدعم أولياء الأمور

لمزيد من المعلومات، يرجى الرجوع إلى التقرير العالمي لرعاية وتعليم الطفولة المبكرة الصادر عن اليونسكو.