girl

الأثر الذي يحدثه عملنا

سعينا يصب دوماً في رفع جاهزية الطلبة والطالبات للتعليم.

المزيد

أتاحت المؤسسة الفرصة لما يزيد عن ٢٠٠٠ طالب وطالبة للمشاركة في برامج نوعية هدفت إلى تحسين وتطوير أدائهم والارتقاء بمهاراتهم في القراءة والحساب. وفي مرحلة لاحقة، تم تزويد صانعي القرار في الأردن بنتائج تقييم معمق حول الأثر الحقيقي لتلك البرامج على تحصيل الطلاب والطالبات بالإضافة إلى باقة من المقترحات المبنية على هذا التقييم.

قامت المؤسسة باستخدام قواعد بيانات ضخمة لتقييم واقع التعليم في الأردن لتطوير فهم شامل حول أهم المشكلات والتحديات التي يواجهها، لأنه بالإضافة إلى دعمه لاحتياجات مواطنيه، لديه أيضاً التزام بدعم احتياجات اللاجئين.

قدمت المؤسسة توصيات باستخدام دراسات جدوى حول دمج وتحسين التكنولوجيا في النظام التعليمي على مستوى الأردن والعالم العربي. وركزت المؤسسة على مطالب الطلاب والطالبات وأولياء الأمور وغيرهم من المستخدمين الرئيسيين.

عملت المؤسسة مع وزارة التربية والتعليم لتعزيز قدرتها على استخدام الأدلة وتفعيل التكنولوجيا في سبيل دعم عملية صنع القرار، كما قدمت المؤسسة المشورة والخدمات للمنظمات المهتمة بتبني سياسات تقييم الأثر كمنهجية لعملها التطوعي في الأردن.

بالإضافة إلى المذكور أعلاه، تعمل المؤسسة في الوقت الحالي باستكشاف عدد من الفرص الجديدة لإحداث المزيد من الأثر ومنها:

  • تقييم أثر التطبيقات المبنية على اللعب لتحسين بيئة التعلم المنزلي للأطفال ومستويات ثقة ومشاركة أولياء أمورهم.
  • إستكشاف إمكانات وتحديات استخدام الفصول الافتراضية لتحفيز تعلم الأطفال لمادة الرياضيات.

نحن المؤسسة العربية الوحيدة المسجلة في المبادرة الدولية لتقييم الأثر (3ie) ، والتي تدعم عملنا لجعل التحديات التعليمية التي تواجه الأردن والعالم العربي محط اهتمام على المستوى الدولي.