مؤسسة جاك ما تعلن عن دعم منصة "إدراك" وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

أعلنت مؤسسة جاك ما عن تقديم منحة بقيمة ثلاثة ملايين دولار كمرحلة أولى لدعم التعليم في الأردن من خلال مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، بالإضافة إلى دعم جهود الأردن في تقديم التعليم للطلبة اللاجئين. وجاء ذلك خلال اصطحاب جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم لمؤسس مجموعة "علي بابا" الصينية ورئيس مجلس الادارة التنفيذي السيد جاك ما، في زيارة إلى مكاتب منصة إدراك التي أطلقتها جلالتها في عام 2014.

وخلال الزيارة استمعت جلالتها وجاك ما إلى ملخص حول ادراك والبرامج والخطط المستقبلية. والتقت جلالة الملكة رانيا العبدالله وجاك ما، مع متعلمين مستفيدين من إدراك بينهم لاجئين سوريين وبالشبك الالكتروني مع مستفيدين من السعودية والجزائر وتركيا تحدثوا عن التأثير الإيجابي لمنصة إدراك في حياتهم على الصعيدين الشخصي والمهني.

وقدمت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية هيفاء العطية الشكر لمؤسسة جاك ما على الدعم السخي من أجل دعم التعليم وضمان فرص تعليمية للمتعلمين في الأردن والدول العربية.

وقالت "من خلال هذه المنحة سنتمكن من الاستمرار في تقديم التعليم النوعي للشباب الأردني واللاجئين السوريين، والأطفال في العالم العربي من خلال منصة إدراك الالكترونية".

وأشارت الأمين العام لمؤسسة جاك ما السيدة جوهنج يو إلى التحديات التي تواجه الشابات والفتيات واللاجئين والطلبة في المناطق الريفية في الأردن، معبرة عن أملها بأن تساعد هذه المنحة في تعزيز قدرة مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية على تحسين التعليم لتلك الفئات.  

وقالت أن "رؤية وقيادة مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية لتحسين نوعية التعليم في الأردن والمنطقة من خلال برامجها المبتكرة والعالمية ملهمة"، وأضافت "في الصين، تركز مؤسسة جاك ما على تحسين حياة المجتمعات الريفية من خلال التعليم، ونتطلع للتعلم من مؤسسة الملكة رانيا وتبادل أفضل الممارسات حول تدريب المعلمين والمدراء".

وفي مكاتب "ادراك" التقت جلالتها وجاك ما بالرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك شيرين يعقوب وفريق عمل جوجل الذين يقومون بزيارة للأردن من الولايات المتحدة الأمريكية. واطلعت جلالتها والضيف على استوديو ادراك، حيث وصلت المنصة لأكثر من 1,6 مليون متعلم في العالم العربي وتُقدم 82 دورة في مواضيع مختلفة مثل مهارات التوظيف والأعمال التجارية والصحة واخصاصات العلوم والتكنولوجيا.

وكان مؤسس مجموعة "علي بابا" العالمية جاك ما، قد زار أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين والتقى الرئيس التنفيذي للأكاديمية هيف بنيان وفريق عمل الأكاديمية، حيث اطلع على تجربة الأكاديمية ورؤيتها في تطوير نوعية التعليم في الأردن، وتفاعل مع عدد من مديري المدارس والتربويين والمعلمين المستفيدين من التدريب الذي تقدمه الأكاديمية واستمع الى أثر هذه البرامج على طلابهم ومدارسهم ونموهم المهني.

وخلال زيارة إلى مجمع الملك الحسين للأعمال، التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله وجاك ما مع مجموعة من الرياديين ممثلي حاضنات الاعمال والمستثمرين في الشركات الريادية والناشئة وعدد من رياديي الاعمال ممن يمتلكون مشاريع نوعية في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتجارة الالكترونية والالعاب والتطبيقات والبرمجيات الالكترونية والتعليم الالكتروني والصناعات الإبداعية.

ما التقت جلالتها وجاك ما، مجموعة من رياديي الاعمال وشاركهم جاك ما قصة نجاحه في تأسيس الموقع الالكتروني التجاري العملاق "علي بابا"، وكيفية تخطي الصعوبات والعوائق التي واجهته كما قدم لهم مجموعة من النصائح والدروس من خبرته العملية.