مؤسسة نهر الأردن

مؤسسة نهر الأردن هي مؤسسة غير ربحية أنشئت في عام ١٩٩٥ وهي إحدى المؤسسات التابعة لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية.

مؤسسة نهر الأردن تعمل ضمن محورين رئيسيين:

• حماية الطفل: برامج مؤسسة نهر الأردن تتضمن نماذج الوقاية والتدخل من أجل حماية الطفل التي تستجيب للاحتياجات والأولويات المحلية.

• تمكين المجتمع المحلي: تُقدِّم مؤسسة نهر الأردن برامج تدريبية لضمان أنَّ المجتمعات المحلية لديها المعرفة والأدوات والموارد اللازمة للاستدامة والاعتماد على الذات.

ما الذي تقوم به مؤسسة نهر الأردن

توفر مؤسسة نهر الأردن حلولاً محلية تتعلق بمجموعة من التحديات الوطنية. أكثر من ١٤٪ من الأردنيين يعيشون تحت خط الفقر، معظمهم يتركّزون في مناطق جيوب الفقر الـ٢٧. وثمانية وأربعين في المئة ممن تتراوح أعمارهم بين ١٥-٢٤ عاماً في الأردن عاطلون عن العمل. وتترافق التحديات الاقتصادية مع الاجتماعية - في عام ٢٠١١، تم الإبلاغ عن ٧٩٣٠ حالة من حالات الاعتداء على النساء والأطفال. تعمل مؤسسة نهر الأردن في أفقر المواقع ومع الأشخاص الأكثر ضعفاً، وتوفِّر مجموعة متنوعة من الفرص اعتماداً على الاحتياجات والأولويات.

المستفيدون والشركاء

يدعم برنامج حماية الطفل في مؤسسة نهر الأردن الشباب وأسرهم من مرحلة الطفولة المبكرة وخلال سنوات المراهقة.

يعمل برنامج تمكين المجتمعات مع جميع أفراد المجتمعات المحلية - الأطفال والشباب والكبار وكذلك منظمات المجتمع المحلي، سواءً كشركاء أو كمتلقين في بناء القدرات.

في المجمل، لدى مؤسسة نهر الأردن شراكات مع أكثر من ٨٠٠ مؤسسة من مؤسسات المجتمع العامة والخاصة والأهلية.

البرامج

برنامج حماية الطفل في مؤسسة نهر الأردن

يعمل برنامج حماية الطفل على تطوير ممارسات حماية الطفل وتنشئته في الأردن من خلال توفير التدريب والخدمات الشاملة للأطفال وأسرهم والذين هم ضحايا الاعتداء. كما ترفع مؤسسة نهر الأردن من مستوى الوعي بين عامة الناس وتحرص على بناء القدرات في مجال حماية وسلامة الطفل مع جميع الجهات المعنية التي تعمل مع الأطفال على الصعيد الوطني.

أربع خدمات تندرج في إطار هذا البرنامج:

• دار الأمان: هو عبارة عن منزل آمن حيث تتم رعاية الأطفال المعتدى عليهم ويتم التعامل معهم بشكل مؤقت إلى حين وضعهم في منزل مستقر. ويقوم مقدم الرعاية بتحمل المسؤولية ورعاية مجموعة من ٥-٦ أطفال، ويتم دعم كل طفل أكاديمياً وطبياً ونفسياً واجتماعياً. وتوفر دار الأمان للأطفال الحب والأمان والاستقرار مع التركيز على شفاء الجروح الجسدية والعاطفية.

• "110": هو خط المساعدة الهاتفي المجاني الذي يستهدف الأطفال ويعمل به المستشارون المدربون الذين يستمعون إلى المتصلين ويتعاملون معهم بسرية واستجابة غير مشروطة - وعند الضرورة، يتم تحويل مكالمات المتصلين إلى الجهات 

المختصة. يتم حالياً تعزيز ودعم هذا الخط بشكل رئيسي في الزرقاء وعمان وفي نفس الوقت يسهل الوصول إليه من جميع أنحاء المملكة.

• مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل: يُدير هذا المركز برامج وقائية وتوعية للأطفال والآباء والأمهات والشباب والمهنيين. كما أنَّه يوفر التدريب للمؤسسات العاملة مع الأطفال.

• الإرشاد والخدمات النفسية والاجتماعية: يحصل الأطفال المعرضون للخطر والأسر جنباً إلى جنب مع ضحايا الاعتداء على المشورة والخدمات النفسية. ويستطيع المشاركون أن يطلبوا هذه الخدمات بشكل مستقل أو يمكن أن يوصى لهم بمثل هذه الخدمات بعد مشاركتهم في أحد أنشطة مؤسسة نهر الأردن.

• نشر الوعي: كجزء من نهج مؤسسة نهر الأردن الوقائي، تحرص مؤسسة نهر الأردن على نشر الوعي المجتمعي حول حماية الطفل وصحة الأسرة من خلال النشرات والحملات والوسائل الأخرى.

برنامج نهر الأردن لتمكين المجتمعات المحلية

يُقدِّم هذا البرنامج الخبرة والتوجيه والدعم المالي للمشاريع المحلية التي توفر الفرص للمواطنين في المجتمعات المحلية. ويهدف البرنامج أيضاً إلى تمكينهم عن طريق اثبات أنَّ لديهم القدرة على تغيير حياتهم الخاصة وتحمُّل مسؤولية تنميتها.

وتنطوي كافة مشاريع نهر الأردن لتمكين المجتمعات على ثلاثة مبادئ توجيهية: المشاركة المجتمعية والاستدامة والتمكين الاقتصادي. هناك أكثر من 20 مشروع تخدم مجموعة من الفئات العمرية التي تندرج تحت هذا البرنامج، وتنقسم إلى أربع فئات هي:

• التنمية الريفية الشاملة: يحشد هذا المشروع المجتمعات ويعمل على تطوير مهاراتهم من خلال التدريب، وإقامة المشاريع المدرَّة للدخل التي تملكها المجتمعات وبالتالي تحسين آلية وصول الخدمات إلى المجتمع.

• مشاريع الحرف اليدوية: من خلال الصناعات اليدوية، تهدف مؤسسة نهر الأردن إلى إيجاد فرص للمرأة وتمكينها اجتماعياً واقتصادياً. الأمثلة على ذلك تشمل مشروع تصاميم نهر الأردن (مركز الكرمة) والذي يتضمن المطبخ الإنتاجي بالإضافة إلى ورشة عمل التطريز التقليدي. ومن المشاريع الأخرى البارزة مشروع جبل بني حميدة، الذي ينطوي على إنتاج وتسويق السجاد البدوي التقليدي المصنوع يدوياً وغيرها من المنتجات. مؤسسة نهر الأردن في صدد إنشاء التجارة الأخلاقية وشهادة التجارة العادلة لهذه المشاريع.

• تمكين الشباب: تُركِّز مؤسسة نهر الأردن على المشاركة المدنية والتوظيف للشباب من خلال مشروعين رئيسيين: مبادرة الحياة المهنية للشباب والتدريب على مدار السنة وفرص العمل التطوعي لطلاب الجامعات في جميع أنحاء الأردن. يعمل كلا المشروعين على تطوير مهارات العمل وتعزيز المسؤولية الاجتماعية من خلال توفير الموارد والتدريب في مجال المشاركة الاقتصادية وحماية وسلامة الطفل والتعليم بأسلوب النظير للنظير، وكذلك من خلال أنشطة المناهج الإضافية مثل الرياضة والفنون. كما تعمل مؤسسة نهر الأردن على إيجاد المساحات الصديقة للشباب بغرض توفير الدعم الاجتماعي والمادي لهم.

• تمكين المجتمع المدني: ينطوي تمكين المجتمع المدني على إنشاء الشبكات حيث يتم تبادل المعرفة وتوفير التدريب إلى جانب الدعم المالي للمؤسسات. على سبيل المثال، مشروع  المجمع الزراعي في عجلون، حيث قامت مؤسسة نهر الأردن بتدريب المزارعين على زراعة الخضروات المناسبة التي يمكن تخزينها في الثلاجات وإدارة مخزن التبريد وشؤونه المالية.

مركز التدريب والاستشارات

من خلال برامج مؤسسة نهر الأردن في كافة مشاريعها، هنالك نموذج مجرب ومختبر لتعبئة مجتمعية ناجحة بالإضافة إلى وحدات تدريبية محددة. ونتيجةً لذلك، تم تجهيز مؤسسة نهر الأردن لكي تتمكن من توفير التدريب والإرشاد الاستراتيجي للمهنيين والمؤسسات الوطنية والمؤسسات العامة. تتميز البرامج التدريبية بكونها أساسية ومرنة وقائمة على حلول محلية ذاتية.

الأثر والإنجازات

نجحت مؤسسة نهر الأردن في المساهمة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للآلاف من أفراد المجتمعات التي عملت فيها من خلال مجموعة طرق. استفاد أكثر من ١٤٨،٧٤٢ شخص من برنامج تمكين المجتمعات، بما في ذلك ٣٥٦٢ شخص بدأوا مشاريعهم الخاصة، و ١٠،٨٩٥ شخص استطاعوا الحصول على فرص أفضل لتحسين الدخل واستفاد ما يقرب من ٥١،٥١٤ من الشباب وجمعيات الشباب من الدورات التدريبية حول الوعي ومهارات التوظيف. وقد تمكَّن ١،٥٩٢ شاباً من بدء مشاريعهم الخاصة.

منذ عام ١٩٩٧، استفاد ما مجموعه ٣١٧،٣٥١ شخص من برنامج مؤسسة نهر الأردن لحماية الطفل، بما في ذلك ١٣،٨٨١ عامل في مجال حماية الأطفال. وعلاوة على ذلك، استفاد ٣٦،٠٤١ من النساء والأطفال والأسر من أنشطة حماية الطفل والدورات التدريبية.

خلال الأعوام ٢٠١٣-٢٠١٥ استطاع مركز التدريب والاستشارات الوصول الى ٣١،٩٦٣ شخص من ضمنهم ٤،٥٦٦ في مجال الأعمال و ٢٧،٣٩٧ من الأهالي و المعلمين و الطلاب و الأطفال.

"شاركنا في دورة تنظيم المشاريع من خلال مؤسسة نهر الأردن. ونتيجة لذلك، كنا قادرين على إجراء أبحاث السوق في مجتمعنا وأدركنا وجود حاجة إلى مقهى إنترنت للنساء فقط. قمنا بافتتاح مشروعنا المشترك، ولم يكن بوسعنا القيام بذلك دون دعم مؤسسة نهر الأردن".

داليا وسجى